المواضيع الأخيرة
اسم العضو
» Tania Kassis - Ya Quds/Jerusalem | تانيا قسيس - يا قدس See
» دورة محاسبة إدارية وتكاليف emanarabia
» مسرحية عطالي بطالي ياقهرهمـ
» ترامب: المهمة انتهت! ياقهرهمـ
» مجلس الأمن الدولي يلتئم مساء اليوم بدعوة روسية لتقييم العدوان على سوريا ياقهرهمـ
» لماذا لم ترد روسيا على الضربة الثلاثية لسوريا؟ ياقهرهمـ
» للمرة الأولى .. واشنطن قصفت سوريا بصاروخ هو "الأذكى" والأغلى في العالم ياقهرهمـ
» السيسي يعلن حالة الطوارئ في أنحاء مصر ياقهرهمـ
» السيسي رئيسًا لمصر لولاية ثانية ياقهرهمـ
» حلمي تحطم واختفى اداء ايمي هيتاري ياقهرهمـ
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
مشرف
مشرف
ذكر
عدد المساهمات : 5916
السٌّمعَة : 185
العمل/الترفيه : محترف منتديات ترى
تعاليق : من يحب الشجرة يحب أغصانها
الأوسمة : المشرف المميز
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.see17.net/index.htm

أمريكا تستخـدم «المخزون الاسـتراتيجي» لضبـط إيقـاع أسعار النفـط

في الإثنين 04 يوليو 2011, 09:25
تسعى الولايات المتحدة لاستغلال سلاح
استخدام الاحتياطيات النفطية العالمية بعد فشل «أوبك» في اجتماعها الأخير
بالاتفاق على زيادة الإنتاج في خطوة تهدف الى تهدئة الاسواق وضبط ايقاع
الاسعار.









اسعار النفط تعود للتراجع بعد بيع جزء من المخزون الامريكي (اليوم)







وقال مسؤول كبير في الإدارة
الأمريكية إن بلاده تتوقع بيع 30 مليون برميل من النفط من مخزونها
الاستراتيجي، ومستعدة لاتخاذ المزيد من الإجراءات لضمان إمدادات كافية
لتلبية الطلب، مبيناً أن المخاوف بشأن تأثير أسعار النفط المرتفعة في
الاقتصاد العالمي دفعت الرئيس باراك أوباما إلى الموافقة على إطلاق كميات
من النفط من مخزونات الطوارئ.

السحب من
الاحتياطيات الإستراتيجية يأتي رداً على توقف صادرات النفط من ليبيا منذ
فبراير الماضي.. في الوقت الذي أعلنت وكالة الطاقة الدولية عن خطط لاطلاق
60 مليون برميل من النفط الخام والمشتقات النفطية إلى الأسواق العالمية.

ويرى الامريكيون أن الغرض من هذه الكميات
التي تبلغ 30 مليون برميل ومعظمها من الخام الأمريكي الخفيف منخفض الكبريت
هو سد الفجوة في إمدادات المعروض بأسواق النفط العالمية التي أحدثتها
الاضطرابات السياسية في ليبيا واليمن.وتأتي هذه الخطوة بعدما تراجعت أسعار
النفط الأمريكي بالفعل نحو20 بالمائة عن مستويات فوق 113 دولاراً للبرميل.
ويؤكد
أحد المسؤولين الأمريكيين ان ادارة اوباما تجري محادثات منذ أشهر مع كبار
منتجي ومستهلكي النفط بشأن استخدام الاحتياطيات العالمية قبل وقت طويل من
اجتماع «أوبك» الذي فشلت فيه في الاتفاق على زيادة الإنتاج في وقت سابق من
يونيو الماضي، وستكون هذه الكميات المسحوبة تكملة للإمدادات التي تعهّدت
بها السعودية بعد اجتماع «أوبك».
وفي هذا الإطار أشاد المسؤول في
الادارة الأمريكية بمواقف المملكة في مجال الإمداد النفطي مبيناً أن
السعودية كانت واضحة في التزامها بالوفاء بوعدها بإمداد المزيد من النفط
للمساعدة على الوفاء بالطلب العالمي، قائلاً: «سنواصل مراقبة كفاية إمدادات
النفط في الأسواق.. مستعدون لاتخاذ المزيد من الإجراءات إذا تطلب الأمر».
ويساور
حكومة أوباما أيضاً قلق بشأن مستوى الشحّ في المعروض قبل ذروة الطلب التي
تحدث في الصيف حين يقود كثير من الأمريكيين سياراتهم للذهاب في عطلات.
وتمثل أسعار النفط مسألة مهمة للناخبين، وقد كانت ترتفع في الوقت الذي
يستعد فيه البيت الأبيض للحملة الانتخابية.
وتراجعت اسعار العقود الآجلة
للنفط الامريكي نهاية الاسبوع منهية ثلاثة أيام من المكاسب لكن تقريراً
ايجابياً بشأن نشاط قطاع التصنيع في امريكا وموجة مشتريات لتغطية مراكز
مدينة قبل عطلة نهاية اسبوع طويلة ساعدا في تقليل الخسائر.
كما أنهى
الخام الامريكي الخفيف للعقود تسليم اغسطس جلسة التعاملات في بورصة نيويورك
التجارية (نايمكس) منخفضاً 48 سنتاً أو 0.5 بالمائة ليسجّل عند التسوية
94.94 دولار للبرميل بعد ان تراوح في نطاق من 93.45 دولار الى 95.39 دولار.
وسجّلت
عقود الخام الامريكي وعلى مدى الاسبوع لأقرب استحقاق مكاسب بلغت 3.78
دولار أو 4.15 بالمائة منهية سلسلة خسائر استمرت اربعة اسابيع.
كما
تراجعت اسعار العقود الآجلة لخام مزيج برنت يوم الجمعة منهية سلسلة مكاسب
استمرت اربعة ايام بعد ان أذكت علامات على تباطؤ نمو نشاط المصانع في الصين
وضعف معنويات المستهلكين في امريكا مخاوف بشأن الطلب على النفط.وأنهى خام
القياس الاوروبي للعقود تسليم اغسطس جلسة التعاملات في بورصة البترول
الدولية بلندن منخفضاً 71 سنتا أو 0.63 بالمئة ليسجّل عند التسوية 111.77
دولار للبرميل بعد ان تراوح في نطاق من 109.50 دولار الى 112.48
دولار.وتنهي عقود برنت لأقرب استحقاق الاسبوع على مكاسب قدرها 6.65 دولار
أو 6.33 بالمائة في اعقاب اسبوعين من الخسائر. وعلى اثر بيع الولايات
المتحدة أكثر من 30 مليون برميل من النفط من الاحتياطي البترولي
الاستراتيجي في أكبر مزاد على الاطلاق لمبيعات من الامدادات المخصصة
للطوارئ. أعلنت وزارة الطاقة اسماء الشركات صاحبة العروض الفائزة التي
اشترت 4.2 بالمائة من 727 مليون برميل من النفط المحتفظ به في مستودعات في
تكساس ولويزيانا. وقالت ان هذا النفط سيجري سحبه من المخزونات في يوليو
تموز وأغسطس. ويأتي هذا السحب من الاحتياطيات الإستراتيجية رداً على توقف
صادرات النفط من ليبيا منذ فبراير الماضي. في الوقت الذي أعلنت وكالة
الطاقة الدولية التي تضمّ 28 دولة وتمثل معظم أكبر مستهلكي النفط في العالم
خططاً لإطلاق 60 مليون برميل من النفط الخام والمشتقات النفطية إلى
الأسواق العالمية. وتشكّل الإمدادات الأمريكية حوالي نصف هذا الرقم
الإجمالي. في الوقت الذي ما زالت تؤكد فيه وكالة الطاقة على انها قد تطلق
المزيد من النفط في وقت لاحق اذا استمر النقص في المعروض بالأسواق. كما
بدأت مناطق أخرى أيضاً بما في ذلك أوروبا عقد مزادات الأسبوع الماضي لبيع
إمدادات إضافية. وفي ظل الظروف التي تعيشها الاسواق قالت ادارة معلومات
الطاقة الأمريكية إن طاقة تكرير النفط في الولايات المتحدة زادت بمقدار 152
ألف برميل يومياً في بداية هذا العام لتصل الى أعلى مستوى لها في نحو
ثلاثة عقود، لكن عمليات التكرير لا تزال دون المستويات التاريخية المرتفعة
المسجّلة في عقد التسعينات. وأضافت الادارة إن هناك 148 مصفاة نفطية قيد
التشغيل في الولايات المتحدة في بداية 2011 تبلغ طاقتها الانتاجية 17.7
مليون برميل من المنتجات النفطية يومياً بزيادة 0.9 بالمائة عن العام
السابق. وقالت ان اكسون موبيل تملك أكبر طاقة تكريرية في الولايات المتحدة
وتبلغ نحو 1.855 مليون برميل يومياً تليها كونوكو فيليبس بطاقة تبلغ 1.787
مليون برميل يومياً، بينما تراجعت فاليرو انرجي الى المركز الثالث بطاقة
قدرها 1.682 مليون برميل يومياً. وقالت ادارة معلومات الطاقة ان مصافي
تكرير النفط في الولايات المتحدة كانت تعمل بمعدلات تزيد على 95 بالمائة من
طاقتها في عامي 1997 و1998 لتلبية حاجات الطلب المتزايد على المنتجات
النفطية. وتوسّع العديد من المصافي لتلبية الطلب وظلت معدلات التشغيل فوق90
بالمائة في المتوسط حتى عام 2005. وأدى الركود في الولايات المتحدة الى
تراجع الطلب على المنتجات النفطية مما دفع عمليات مصافي التكرير الى الهبوط
الى 83 بالمائة من طاقتها في 2009.
وقالت الإدارة «بينما زادت معدلات
التشغيل في مصافي التكرير الى نحو 86 بالمائة في 2010 فإنها تبقى منخفضة
بشكل كبير عن المستويات المسجّلة من 1993 حتى 2005».


عضو
عضو
عدد المساهمات : 9
السٌّمعَة : 1
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: أمريكا تستخـدم «المخزون الاسـتراتيجي» لضبـط إيقـاع أسعار النفـط

في الإثنين 04 يوليو 2011, 23:34
عما قريب بتخسر
avatar
نجمُ ترى
نجمُ ترى
انثى
عدد المساهمات : 10035
السٌّمعَة : 5
الأوسمة : العضوة المميزة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: أمريكا تستخـدم «المخزون الاسـتراتيجي» لضبـط إيقـاع أسعار النفـط

في الأربعاء 02 مايو 2012, 19:35
صلو على النبي



وشكرا لكم على المجهود
avatar
عضو محترف
عضو محترف
انثى
عدد المساهمات : 8025
السٌّمعَة : 11
الأوسمة : العضوة المميزة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: أمريكا تستخـدم «المخزون الاسـتراتيجي» لضبـط إيقـاع أسعار النفـط

في الجمعة 04 مايو 2012, 17:50
شكرا لك على الخبر


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ أمريكا تستخـدم «المخزون الاسـتراتيجي» لضبـط إيقـاع أسعار النفـط ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى